Logo 2 Image




وزير التخطيط يلتقي نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي

عقد وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة اجتماعاً مع  نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي السيدة جيلزومينا فيجليوتي (Gelsomina Vigliotti)  والوفد المرافق لها.

وكانت نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي  قد شاركت في مؤتمر التعهدات من المانحين لمشروع العقبة عمان لتحلية المياه – الناقل الوطني للمياه والذي عقدته وزارة التخطيط والتعاون الدولي يوم الخميس الماضي.

وأثنى الوزير الشريدة على العلاقة المتميزة مع بنك الاتحاد الأوروبي (بنك الاستثمار الأوروبي) على مر السنين، حيث يعد من شركاء الأردن التنمويين، وعمل على توفير التمويل من خلال القروض والمنح الفنية والاستثمارية لدعم مشاريع في قطاعات رئيسة ذات أولوية كالصناعة والتعدين والطاقة والتعليم والمياه والصرف الصحي والنقل وتنمية القطاع الخاص والبنية التحتية.

كما قدم البنك الدعم لإعداد مجموعة من الدراسات الفنية والجدوى الاقتصادية لمشاريع في قطاعات المياه والصرف الصحي والنقل والطاقة المتجددة، إلى جانب مساهمة البنك في توفير التمويل لشراء لقاحات ضد فيروس الكورونا ضمن إطار الاستجابة للجائحة ومساعدة الأردن في التخفيف من آثارها.

وجدد وزير التخطيط والتعاون الدولي الشكر لبنك الاستثمار الأوروبي على التمويل الذي أعلن عنه البنك خلال مؤتمر التعهدات لدعم مشروع الناقل الوطني من خلال توفير 250 مليون دولار كقرض تنموي للمشروع، واستعداده لتوفير تمويل إضافي لهذا المشروع الاستراتيجي للأردن، مشيراً الوزير الشريدة إلى مساهمة البنك في تمويل دراسة تقييم الأثر البيئي والاجتماعي لمشروع العقبة عمان لتحلية المياه – الناقل الوطني للمياه، والتي تكمل الدراسات الفنية والمالية التي مولتها الولايات المتحدة الأمريكية.

وبين الوزير الشريدة أهمية مواصلة التعاون مع بنك الاستثمار الأوروبي وذلك في ظل التحديات التي يواجهها الأردن وأهمها البطالة وخاصة بين فئة الشباب وأهمية دعم الجهود التي يعمل عليها الأردن لمرحلة التعافي الاقتصادي من الجائحة، وبالتماشي مع برنامج أولويات عمل الحكومة الاقتصادي 2021 – 2023، إضافة إلى حشد التمويل والاستثمارات لتنفيذ مشاريع تنفذ على شكل شراكة بين القطاعين العام والخاص.

من جانبها بينت نائب رئيس البنك السيدة فيجليوتي استعداد البنك والذي يعتبر من أكبر المؤسسات المالية متعددة الأطراف في العالم، الاستمرار بتوفير الخبرات والتمويل في المجالات ذات الأولوية وخاصة معالجة تغير المناخ والرقمنة وكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة والمياه والصرف الصحي، مشيرة إلى أهمية التعاون مع الأردن لتمكينه من التغلب على التحديات التي يواجهها ودعم التعافي الاقتصادي لفترة ما بعد الجائحة، مشيدة بالعلاقة المتميزة بين الأردن والبنك وعزم الجانبين مواصلة هذا التعاون.

ومن الجدير بالذكر بأن البنك قد عمل على ساهم بتمويل مجموعة من المشاريع الهامة كجر مياه الديسي، وجر مياه وادي العرب لمحافظات الشمال، ودعم مصادر المياه في وادي الأردن، وإمدادات المياه والصرف الصحي لمنطقة دير علا والكرامة، وتمويل للبنوك الأردنية لتقديم دعم الإقراض الوسيط للشركات الصغيرة والمتوسطة لدعم التعافي الاقتصادي.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟