المسؤولية الاجتماعية

يتسم مفهوم المسؤولية الاجتماعية غالباً بالبساطة والتميز، إذ يعد المفهوم الأكثر شمولية والأنسب حسب مهام الوزارة هو التزامها تجاه المجتمع الذي يعمل فيه من خلال القيام بأنشطة اجتماعية تساهم بمعالجة بعض القضايا التي تمس ذلك المجتمع، مثل قضايا محاربة الفقر، وتحسين الخدمات الصحية، ومكافحة التلوث وغيرها. بمعنى آخر، التزام الوزارة الأخلاقي وعبر تصرفاتها للمساهمة فيتحقق التنمية الاقتصادية، والعمل على تحسين نوعية الظروف المعيشية للمجتمع المحلي والمجتمع ككل.

قيم المسؤولية الاجتماعية:

 نظراً لأهمية الرسالة المناطة بالوزارة، وتعزيزاً لقدراتها لتنفيذ مهمتها بكفاءة وفاعلية والمستمدة من أسس ومبادئ أخلاقيات العمل، وقيمها الجوهرية، فمن الممكن اعتبار القيم التالية قيماً لمسؤولية الوزارة الاجتماعية، وهي التالي:

الشفافية: اتسام القرارات بالوضوح والانفتاح.

العدالة: المساواة في التعامل مع الموظفين، ومع متلقي الخدمة دون محاباة (استقلالية، وموضوعية).

النزاهة والأمانة: تبني نهج الثقة المتعلقة بموظفي الوزارة، والاعتماد عليهم عبر الالتزام بالأمانة والموضوعية.

العمل بروح الفريق: تكاتف الجهود نحو تحقيق الهدف، واحترام آراء الآخرين، والتعاون والاحترام المتبادل.

المبادرة: تقديم أفكار تتسم بالإبداع والابتكار.

الانضباط :الالتزام بالتشريعات والتقيد بتنفيذها.

التطوع: تقديم التبرعات المادية والعينية والمشاركة في تنفيذ المبادرات.


عناصر المسؤولية الاجتماعية:

    تتكوّن المسؤولية الاجتماعية من عناصر مترابطة ينمّي كل منها الآخر، ويدعمه ويقوّيه، وتتكامل مع بعضها البعض. وتمثل هذه العناصر ما يأتي:

  1. الاهتمام والفهم.
  2. المشاركة.
  3. الانتماء: ويتضمن الارتباط المعنوي بالجماعة، وحرص الفرد على سلامتها، وتماسكها، واستمرارها، وتحقيق أهدافها.

هيكلية المسؤولية الاجتماعية:

 


الفئة المستهدفة:

يتم تحديد الفئة المستهدفة لمبادرات المسؤولية الاجتماعية، بناء على دراسة الاحتياجات التي تم إعدادها بشقيها الداخلي والخارجي، وقاعدة البيانات لدى مديرية التنمية المحلية وتعزيز الانتاجية والمتضمنة مناطق جيوب الفقر وغيرها، وكذلك الدراسات والاحصاءات الرسمية.


محاور العمل الفرعية:

تتكون محاور المسؤولية الاجتماعية من المحاور الآتية:

محور حقوق الانسان:

ينصب هذا المحور على الاعتراف حقوق الانسان واحترامها، وتعزيز مفاهيم العدالة الاجتماعية وخاصة في التأثير المباشر على الموظفين وغيرهم. ويندرج تحت هذا البند القضايا التي ترتبط بممارسات الرعاية الصحية، وتكافؤ الفرص، والالتزام بالقوانين والتشريعات.

المحور الاجتماعي:

يتناول هذا المحور النشاطات التي تقوم بها الوزارة للمساهمة في معالجة بعض قضايا موظفي الوزارة والمجتمع المحلي بهدف تلبية الاحتياجات.

المحور البيئي:

يركز هذا المحور على الاهتمام بالبيئة الطبيعية والمحافظة عليها، والاهتمام بمصادرها واستدامتها.

المحور الاقتصادي

يقصد بهذا المحور التركيز على النواحي الاقتصادية التي تتعلق بالوزارة من خلال ممارسات تخضع للحوكمة المؤسسية، ومبادرات غير ربحية تستهدف المجتمع المحلي.

المحور الثقافي:

حيث تتمركز أنشطة هذا المحور على نشر الوعي والثقافة بين أفراد المجتمع المحلي بشكل عام وموظفي الوزارة بشكل خاص كلاً حسب احتياجاته.


أهداف المسؤولية الاجتماعية:

الهدف الرئيسي من المسؤولية الاجتماعية في الوزارة:

مساهمة الوزارة بمعالجة بعض القضايا التي تمس المجتمع الأردني والمساهمة في التنمية المستدامة وتوضيح وترسيخ دور وأنشطة الوزارة عند المجتمع المحلي من خلال المساهمة بإطلاق مبادرات اجتماعية خيرية تعزز ثقافة المسؤولية الاجتماعية، وروح التعاون والتطوع في الوزارة.

الأهداف الفرعية للمسؤولية الاجتماعية فب الوزارة:

  • الرعاية الصحية.
  • تعزيز مبدأ تكافؤ الفرص العام والخاص.
  • الاهتمام بالبيئة الطبيعية واستدامة مصادرها.
  • نشر الوعي حول قضايا المجتمع المعاصرة.
  • دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، الاطفال، الأيتام، النساء، الشباب، والمسنين.
  • دعم الفقراء والمحتاجين والأيتام.
  • مراعاة اهتمامات واحتياجات الموظفين.
  • تحقيق وفورات بالتكاليف من خلال مشاريع مستدامة.
  • تشجيع موظفي الوزارة والمجتمع المحلي على المعرفة.

 للإطلاع على المبادرات الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية انقر هنا

 لمزيد من المعلومات الرجاء التواصل مع فريق المسؤولية الاجتماعية في الوزارة:

كيف تقيم محتوى الصفحة؟