Logo 2 Image




وزارة التخطيط والتعاون الدولي تمول (39) مشروعا انتاجيا جديدا للمتقاعدين العسكريين

من خلال برنامج تعزيز الانتاجية والاقتصادية

الشريدة: وزارة التخطيط والتعاون الدولي تمول (39) مشروعا انتاجيا جديدا للمتقاعدين العسكريين

 

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة بأن الوزارة وضمن حزمة مشاريع برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية اقرت وبالتعاون مع مؤسسة المتقاعدين العسكريين تمويل (39) مشروعا انتاجيا جديدا لأفراد المتقاعدين العسكريين، وضمن المحفظة الاقراضية التي صممتها وأسستها الوزارة لتمويل وتنفيذ مشاريع إنتاجية صغيرة، مدرة للدخل وموفرة لفرص عمل للمتقاعدين العسكريين وابناء المجتمعات المحلية.

 

واضاف الشريدة بأن إقرار وتمويل هذه المشاريع يأتي استجابة لتوجيهات صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين (حفظه الله) في كتاب التكليف السامي للحكومة بتحسين الواقع المعيشي للمتقاعدين العسكريين، وقد رصدت الوزارة خلال الاعوام 2018-2020 مبلغ (3) مليون لهذه المحفظة الاقراضية من مخصصات برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية الذي تديره الوزارة، وتم لغاية تاريخة تمويل (623) مشروع في كافة ألوية ومحافظات المملكة، وسيتم قبل نهاية هذا العام الانتهاء من تمويل واقرار حوالي(50) مشروع اضافي جديد ستوفر ما لايقل عن (1100) فرصة عمل دائمة للمتقاعدين العسكريين وابناء المجتمعات المحلية في مختلف المناطق.

 

واشار وزير التخطيط والتعاون الدولي الى ان الوزارة توفر التمويل لهذه المشاريع بأسلوب القرض الحسن، وتوفر ايضا كافة التسهيلات اللازمة لنجاح واستدامة هذه المشاريع بدءا من دراسات الجدوى الاقتصادية وتقديم اشكال الدعم الفني والاستشاري والتدريبي ان تطلب ومتابعة التنفيذ والتشغيل لها من خلال مراكز "ارادة" التابعة للوزارة والمنتشرة في مختلف مناطق المملكة.

 

وقال بأنه في ضوء الاقبال المتزايد من المتقاعدين العسكريين لتنفيذ مشاريع انتاجية مدرة للدخل وموفرة لفرص في مختلف مناطق المملكة؛ فإن الوزارة تدرس حاليا زيادة رأس مال هذه المحفظة الاقراضية بمليون دينار اضافي في عام (2021)، وذلك من خلال برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية لتمويل مايزيد عن (300) مشروعا انتاجيا جديدا، والتزام الوزارة باستدامة هذه المحفظة.

و اشاد الشريدة بالتعاون الحقيقي والمثمر ما بين الوزارة ومؤسسة المتقاعدين العسكريين وكوادرها لدعم مشاريع انتاجية مدرة للدخل وموفرة لفرص العمل للمتقاعدين العسكريين وابناء المجتمعات المحلية.

 

 

ويذكر ان وزارة التخطيط والتعاون الدولي دأبت من خلال برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية على بناء شراكة مع مؤسسة المتقاعدين العسكريين منذ عام 2004 لتمويل وتنفيذ مشاريع انتاجية لجمعيات المتقاعدين العسكريين من شأنها المساهمة في تحسين المستوى المعيشي للمتقاعدين وتقديم الدعم الفني والاستشاري والتدريبي اللازم لرفع قدراتهم للمساهمة في تعزيز دورهم بهذا المجال، وتم من خلال هذه الشراكة لغاية الان تقديم منح لـ(87) مشروعا انتاجيا ودعم انشاء (43) سوقا استهلاكيا للجمعيات التعاونية للمتقاعدين العسكريين عملت على توفير ما يزيد عن 550 فرصة عمل، واستفاد منها بشكل غير مباشر حوالي (5000) من أعضاء الجمعيات التعاونية للمتقاعدين العسكريين.

 


كيف تقيم محتوى الصفحة؟