Logo 2 Image




اتفاقية لتنفيذ مشروع الموارد الزراعية الطبيعية في معان بقيمة 990 ألف يورو

وقعت وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) على اتفاقية تنفيذ مشروع مبادرة الإنتاج والاستخدام المستدامين للموارد الزراعية الطبيعية في محافظة معان من خلال منحة مقدمة من الحكومة الايطالية تبلغ قيمتها حوالي (990) الف يورو.

ووقع الاتفاقية وزير التخطيط والتعاون الدولي السيد ناصر الشريدة ووزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات وممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (‏الفاو‏) في الأردن المهندس نبيل عساف.

وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي ان ما مجموعه 120 أسرة (660 شخصًا) ستستفيد من هذه المبادرة التي ستستمر عامين حيث سيتضمن المشروع انشطة لتوفير أنظمة تجميع مياه الأمطار وتوفير معدات تجهيز الأغذية اضافة الى برنامج بناء القدرات لتزويد المستفيدين بالمهارات اللازمة لتعظيم استخدام الموارد الزراعية الطبيعية وبالتالي تعزيز سبل عيشهم، الأمر الذي سيسهم في تحسين الأمن الغذائي وفرص توفير الدخل وتمكين المجتمعات الريفية المحلية.

وأكد ان المشروع يعد من المشاريع التي تتوافق مع أولويات عمل الحكومة حيث يهدف إلى دعم المجتمع المحلي في محافظة معان بآليات اقتصادية مستدامة لاستخدام الموارد الزراعية الطبيعية المتوفرة في المحافظة، من خلال تمكين الفئات المستهدفة من إجراء الحصاد المائي لإنتاج الخضروات والأعشاب وإعادة استخدام المياه المستصلحة لإنتاج المحاصيل العلفية لتغذية المواشي المحلية.

وأضاف الشريدة ان الأردن يعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تشمل تحقيق الأمن الغذائي للجميع، مؤكدا انه وإدراكا من الحكومة بأهمية الأمن الغذائي فقد اطلقت في منتصف هذا العام الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2021-2030 بناء على التوجيهات الملكية السامية.

واعرب وزير التخطيط والتعاون الدولي عن شكر وتقدير الحكومة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) حيث تعتبر مشاريع المنظمة في الأردن ذات قيمة نوعية مضافة، تتضمن عمليات نقل التكنولوجيا ‏والدعم الفني ‏في قطاعي الزراعة والأمن الغذائي وبناء قدرات المزارعين التي تشمل تحقيق الأمن الغذائي والعاملين في قطاع الزراعة ‏وغيرها. وقال أن الحكومة تقدر جهود منظمة الفاو في الأردن والمساعدات القيمة التي تقدم للأردن في مجالي الزراعة والقطاع الريفي اضافة الى تقديم الدعم المستمر الذي يساهم بشكل كبير في جهود المملكة الإنمائية وتقديم المساعدة للمجتمعات المستضيفة واللاجئين السوريين في إطار خطة الاستجابة الأردنية للازمة السورية.

وأكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات ان المشروع يأتي في إطار دعم جهود إدارة مصادر المياه وتعميم تطبيقات الحصاد المائي للتكيف مع تأثيرات التغير المناخي خاصة أن تحدي المياه هو التحدي الأكبر في القطاع الزراعي، موضحا ان الحكومة تتوجه الى خطة الحصاد المائي خلال الأعوام القادمة، ومثل هذه المشاريع تدعم جهود الحكومة بهذا الاتجاه.

من جانبه قال ممثل الفاو في الأردن السيد نبيل عساف ان "منظمة الأغذية والزراعة استجابت لحالة ندرة المياه الحالية في الأردن، وسيتم تنفيذ هذا المشروع في جنوب الأردن مستهدفًا الأسر الأكثر حاجة في محافظة معان مع بيئة مواتية لمشاركة المرأة ، من خلال إنشاء موارد مياه غير تقليدية من جمع مياه الأمطار، لصالح الزراعة وتعزيز مستوى معيشة المستفيدين المستهدفين".


كيف تقيم محتوى الصفحة؟