تطوير وتطبيق أسس الموارد البشرية ومنهجيات الإدارة الحديثة:

تطبيقا لمخرجات مشروع إعادة الهيكلة الذي تم اعتماده في عام 2004، قامت الوزارة بتطبيق أسس ومنهجيات إدارية حسب أفضل الممارسات، تهدف إلى الارتقاء بالأداء وتحقيق التطوير المؤسسي الذي يشمل جميع موارد الوزارة، وعلى هذا الأساس صممت هذه الأسس والمنهجيات المختلفة بما يضمن تحقيق أهداف الوزارة في تطوير بيئة تنظيمية ملائمة للإبداع والتعلم والابتكار. 

 

تقوم وحدة التقييم وقياس الأثر بإصدار تقرير الأداء المؤسسي السنوي منذ العام 2013، ويشتمل التقرير على ثلاثة تقارير فرعية تعنى بتطوير الأداء وهي:

  • تقرير الأداء الاستراتيجي، ويبين إنجاز الوزارة لأهدافها المؤسسية ونسبتها من الأهداف الوطنية.
  • تقرير مسح رضا متلقي الخدمة، والذي يبين تحليل استبانات رضا متلقي الخدمة بفئاته الثلاث (المؤسسات الحكومية والوزارات، ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية، والجهات المانحة)
  • تقرير مسح رضا موظفي الوزارة.

ويبين التقرير نتائج التحليل والتوصيات المقترحة لرفع نسب الأداء، ويتبع إصداره خطة لتنفيذ التوصيات مع أنشطة محددة المسؤوليات تعمم على جميع المديريات.

نظام إدارة الجودة  Quality Management System:

قامت الوزارة خلال العامين 2014 و 2015 من خلال وحدة التقييم وقياس الأثر /توكيد الجودة بتصميم إطار عام لعملياتها بحيث تقسم إلى عمليات أساسية؛ تهدف إلى تحقيق الأهداف المؤسسية للوزارة ومنبثقة من محاور عمل الوزارة ومهامها، وعمليات رئيسية؛ وهي التي تضمن استقرار بيئة عمل الوزارة وتعنى بتطوير أدائها وتهيئ الظروف للعمليات الأخرى لتحقيق أهدافها، وعمليات مساندة؛ وهي التي تدعم العمليات الأخرى في وظائفها اليومية مثل إدارة الموارد البشرية والاتصال وغيرها، واستندت الوزارة في هذا التصنيف إلى دراسات في تصميم العمليات عبر البحث عن أفضل الممارسات وتطبيقها بما يتناسب وطبيعة عملها.

وترتبط جميع هذه العمليات بأهداف الوزارة المؤسسية والتي ترتبط بدورها بالأهداف الوطنية، للتأكد من فاعلية العمليات ومساهمتها في تحقيق الأهداف المؤسسية. كما يندرج تحت مظلة كل عملية عدد من إجراءات العمل المعيارية، توضح بالتفصيل خطوات الإجراء والجهة المسؤولة عنه، وتشكل هذه الإجراءات بمجملها الأنشطة التي تقوم عليها خطط عمل المديريات والوحدات لتحقيق أهدافها التشغيلية، وتقاس مؤشرات هذه الأنشطة بشكل نصف سنوي، حيث يتم تحليل النتائج والخروج بتوصيات وخطة لتنفيذ التوصيات ضمن تقرير الأداء المؤسسي السنوي.

ويقوم توكيد الجودة بتصميم إجراءات العمل حسب بنود إجراء العمل المعياري المتعلق بإدارة العمليات، بناء على متطلبات العمل التي يتم التعرف عليها من عدة مصادر مثل تعديلات التشريعات والقوانين ومن خلال الاجتماعات الدورية في الوزارة، أو من خلال استحداث أو إلغاء أية مديرية / وحدة / قسم، أو حدوث أي تغيير في المهام حسبما تقتضيه متطلبات العمل، أو من خلال متطلبات واحتياجات المتعاملين عبر تطبيق توصيات تقرير مسح رضا متلقي الخدمة، أو نتيجة لتنفيذ إجراءات العمل التصحيحية والوقائيـة، أو من خلال التغذية الراجعة من المديريات والوحدات المعنية بهذه العمليات، حيث تمت خلال العام 2015 مراجعة جميع إجراءات العمل المعيارية من خلال اجتماعات عصف ذهني تم ترتيبها مع جميع مديريات ووحدات الوزارة تم خلالها مناقشة التعديلات، إن وجدت، وضرورة استحداث أو إلغاء إجراءات معينة. ويقوم توكيد الجودة بمراقبة ومراجعة إجراءات العمل المعيارية بشكل دوري بالتشارك مع أصحاب العلاقة وحسب إجراء ضبط الوثائق ومن ثم تعميمها.

يوجد لجميع إجراءات العمل المعيارية مخططات توضيحية، تبين بوضوح المدخلات والوثائق المطلوبة والخطوات الإجرائية ومخرجات كل عملية والمسؤوليات والصلاحيات والتقاطعات مع العمليات الأخرى داخل الوزارة والجهات الخارجية، وتمت مراعاة تحديد التداخل والترابط بين العمليات المختلفة لضمان تكاملية الخطوات أثناء تصميم عمليات الوزارة. كما توجد لدى الوزارة خريطة تفصيلية تبين بوضوح عملية متابعة المشاريع بدءاً من التخطيط وانتهاءً بتقييم الأثر مع بيان الترابط والتداخل بين عمليات المديريات والجهات الخارجية المعنية.

 

مشاريع ومبادرات استخدامات التكنولوجيا المساندة:

تحرص الوزارة دوماً على دعم كافة جهودها ومبادراتها الهادفة إلى التحسين المستمر وزيادة الفعالية الإلكترونية وكفاءة العاملين في الوزارة باستخدام التقنيات الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وعلى النحو التالي:

  •    الاستمرار في تطوير وتحديث الموقع الإلكتروني للوزارة وكذلك الموقع الخاص بها ضمن بوابة الحكومة الإلكترونية، وموقع وحدة برامج الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية.
  •     العمل مع لجان برنامج الحكومة الالكترونية / وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
  •     المشاركة في تفعيل نظام إدارة الموارد المالية الحكومية GFMIS في الوزارة ضمن الوزارات الريادية.
  •     متابعة إدامة وتشغيل نظام إدارة المساعدات الفنية في الأردن JAIMS، والجهاز الخادم الرئيسي الخاص بالنظام.
  •      متابعة العمل على تحديث شبكة المعلومات الداخلية (الانترانت) وشبكة خدمات الموظفين الذاتية (MenaME).
  •      تنفيذ اتفاقيات الحكومة مع شركة Microsoft وشركة Oracle بالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز تكنولوجيا المعلومات الوطني.
  •      تطوير وتحسين وصيانة الأنظمة المحوسبة العاملة وتشمل نظام المنح والمساعدات الفنية ونظام المستودعات لإدارة وضبط المخزون في مستودع اللوازم والقرطاسية، ونظام القروض، ونظام الدورات والبعثات الخارجية، ونظام الحركة، برنامج متابعة المنحة الخليجية، نظام متابعة وتقييم مشاريع الجمعيات الخيرية والتعاونية، نظام إدارة الموارد البشرية والرواتب، نظام الدوام، نظام النسخ الاحتياطي، نظام شاشات التحكم التفاعلية.
  •       الاستمرار في متابعة ضبط ومراقبة مداخل الوزارة طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع عن طريق إدامة وصيانة كاميرات المراقبة في مداخل الوزارة ونظام التسجيل المرئي لمراقبة المداخل 24 ساعة x 7 أيام في الأسبوع. 
  •      وضع استراتيجية لإدارة المعرفة ومتابعة تنفيذها، وتفعيل الوسائل والممارسات المثلى للحصول على المعلومات ومشاركتها للمساهمة في بناء مؤسسة تتعلم من مخزونها المعرفي.
  •       استكمال تطوير أجهزة الحواسيب وملحقاتها وشبكة الحاسوب المحلية وملحقاتها ومتابعة إدامتها.

تطوير ورفع كفاءة الموارد البشرية في الوزارة لعام 2012:

انطلاقا من متطلبات الخطة الاستراتيجية للوزارة، قامت الوزارة بتنفيذ الخطة التدريبية للأعوام السابقة وذلك لتجسير الفجوة بين أداء الموظفين والأداء المستهدف اعتمادا على تقارير تقييم الأداء السنوية، حيث اشتملت الدورات والبرامج التدريبية على مواضيع تغطي متطلبات الوظيفة كما وردت في بطاقات الوصف الوظيفي ومتطلبات الخطة الاستراتيجية حيث استفاد ما يقارب (110)  موظفاً في عام 2012 من البرامج والدورات والورش التدريبية من أصل 270 موظفاً بالمعدل، أي بما نسبته (40.74%) من إجمالي موظفي الوزارة.

كما بلغ العدد الكلي الدورات التدريبية التي تم عقدها والاستفادة منها خلال عام 2012 ما يقارب (95) دورة تدريبية شاملة لمختلف المواضيع وذلك من خلال الدورات الداخلية والدورات الخارجية وورش العمل والمؤتمرات الخارجية والداخلية.

وحرصاً على تعظيم الاستفادة من الدورات والبرامج التدريبية، قامت الوزارة بإلزام المشاركين في الدورات التدريبية بإعداد تقارير عن هذه الدورات والبرامج التدريبية وإعداد عرض تقديمي ومشاركة المادة العلمية/ التدريبية لزملائهم ونشر التقارير على الإنترانت بالإضافة إلى العروض المرئية وذلك لأهمية نشر المعرفة المكتسبة.

التحفيز والمكافأة:

تحقيقاً لهدف تحفيز الموظف وزيادة إنتاجيته تقوم الوزارة بتقدير جهود موظفيها الذين يتمتعون بالكفاءة العالية ويعملون بروح الفريق، وذلك من خلال منح مكافآت موظف الشهر، ومكافآت انجاز، وحسب معايير محددة وواضحة في أسس المكافآت والحوافز.

   جائزة موظف الشهر  وجائزة انجاز للعام 2012:

تمنح جائزة موظف الشهر للموظف المثالي والموظف المتميز على مستوى الوزارة، حيث تعطي جواً من التنافس ما بين الموظفين، والفائز يمنح جائزة مالية متواضعة وأيضا شهادة موقعة من كل من معالي الوزير، عطوفة الأمين العام ومدير مديرية الموارد البشرية في حفل بسيط يتم تحت رعاية الوزير وعطوفة الأمين العام وكل المدراء

أما جائزة موظف انجاز للنصف الأول لعام 2012 فقد تم منحها لمجموعة من موظفي مديريات الوزارة للمشاركة في فريق البرامج التنموية للمحافظات للأعوام 2012- 2014 كما تم منح جائزة انجاز للنصف الثاني للعام 2012 للفريق الذي قام بتوفير المعلومات والوثائق لاعتماد وزارة التخطيط والتعاون الدولي كجهة وطنية لدى صندوق التكييف.

  البعثات الدراسية لعام 2012:

بلغ عدد المبعوثين من موظفي الوزارة ثلاثة وهم :

الاسم

المديرية / الوحدة

المؤهل العلمي

محمد العساف

البرامج والمشاريع

ماجستير في العلوم السياسية

مريم بني هاني

تعزيز الانتاجية

ماجستير في الادارة والدراسات الاستراتيجية

علي النجداوي

التنمية المحلية

دبلوم عالي حكومة الكترونية

 

السيدة مريم بني هاني والسيد علي النجداوي ما زالا على مقاعد الدراسة حالياً، علماً بأن البعثات الدراسية تمول من حساب المنحة الأمريكية.

جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية:

تعتبر الجائزة أحد نماذج التميز المتبعة عالميا لتحسين الأداء، ومما لا شك فيه بأن تحقيق متطلبات الجائزة في كافة المعايير لا يتأتى إلا من خلال تغيير شامل لبيئة العمل بما يسمح لها أن تواكب آخر المستجدات والمتطلبات، وقد ساهمت الجائزة في غرس ثقافة التميز في جميع نواحي العمل في الوزارة مما ساهم إيجابا في تحسين وتطوير الأداء، كما غيرت من صورة العمل الحكومي التقليدية في المتمثلة ببطء التنفيذ وبيروقراطية الخطوات إلى صورة أكثر إشراقا تتمثل في رفع مستوى وكفاءة الموظف الحكومي وزيادة فعالية العمليات والإجراءات وذلك من خلال إدخال وتبني مفاهيم جديدة في الإدارة مثل التركيز على النتائج والشفافية ومراقبة وتقييم الأداء. تستند الجائزة في هيكلها إلى مفاهيم إدارة الجودة الشاملة ويتطلب تحقيق متطلباتها اعتماد وتطبيق أفضل الممارسات في الإدارة وعلى هذا الأساس تبنت الوزارة ألأنظمة الحديثة في إدارة الموارد البشرية وأنظمة إدارة الجودة وأنظمة الاتصال واستراتيجيات تطوير العنصر التكنولوجي وأنظمة إدارة الإستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي. تعتبر الجائزة حافزا للتغيير والتحسين المستمر وقد كان لمشاركة الوزارة في دورتي الجائزة أكبر الأثر في دفع عجلة التحسين والتغيير وتطوير العمل ومأسسة الأداء، كما أن توفر هذا الدافع قد ساعد في تبني عديد من المبادرات الداخلية والإيمان بضرورة تنفيذها ومنها على سبيل المثال لا الحصر أتمتة أنظمة الموارد البشرية وربطها الكترونيا، وتفعيل استخدامات شبكة الانترانت، وتحفيز الموظفين من خلال جائزتي ”انجاز“ ”وموظف الشهر“، ومأسسة العلاقة مع الشركاء والمتعاملين، ونشر المعرفة واكتسابها وغيرها...    

 مشاركة وزارة التخطيط والتعاون الدولي في الجائزة:

-    شاركت وزارة التخطيط والتعاون الدولي في الدورة الثانية للجائزة 2004-2005، حيث حازت على المرتبة الثانية في الترتيب العام للوزارات بالإضافة إلى فوز اثنين من موظفيها بجائزة الموظف الحكومي المتميز.

-    حازت الوزارة على المرتبة الأولى/الجائزة الذهبية في الترتيب العام للوزارات في مشاركتها الثانية في الدورة الثالثة للجائزة 2006-2007، بالإضافة إلى فوز اثنتين من موظفيها بجائزة الموظف الحكومي المتميز.

-    وشاركت الوزارة في الدورة الرابعة (2008-2009) لجائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية حيث حصلت الوزارة على المركز الأول في المرحلة البرونزية في فئة الوزارات المشاركة لأكثر من مرة.

-    شاركت وزارة التخطيط والتعاون الدولي في جائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية في دورتها الخامسة، وحصلت الوزارة على المركز الأول ضمن المرحلة الفضية خلال الدورة الخامسة (2010/2011) كما حاز أحد موظفيها على جائزة الموظف الحكومي المتميز.

-    فازت الوزارة في مشاركتها الخامسة بالمركز الأول للمرة الرابعة على التوالي حيث حازت على المركز الأول في المرحلة الفضية في دورة الجائزة السادسة (2012/2013).

الأثر الذي لمسته الوزارة نتيجة مشاركتها في الجائزة:

-    تعتبر الجائزة أحد نماذج التميز المتبعة عالميا لتحسين الأداء، ومما لا شك فيه بأن تحقيق متطلبات الجائزة في كافة المعايير لا يتأتى إلا من خلال تغيير شامل لبيئة العمل بما يسمح لها أن تواكب آخر المستجدات والمتطلبات، وقد ساهمت الجائزة في غرس ثقافة التميز في جميع نواحي العمل في الوزارة مما ساهم إيجابا في تحسين وتطوير الأداء، كما غيرت من صورة العمل الحكومي التقليدية في المتمثلة ببطء التنفيذ وبيروقراطية الخطوات إلى صورة أكثر إشراقا تتمثل في رفع مستوى وكفاءة الموظف الحكومي وزيادة فعالية العمليات والإجراءات وذلك من خلال إدخال وتبني مفاهيم جديدة في الإدارة مثل التركيز على النتائج والشفافية ومراقبة وتقييم الأداء. تستند الجائزة في هيكلها إلى مفاهيم إدارة الجودة الشاملة ويتطلب تحقيق متطلباتها اعتماد وتطبيق أفضل الممارسات في الإدارة وعلى هذا الأساس تبنت الوزارة الأنظمة الحديثة في إدارة الموارد البشرية وأنظمة إدارة الجودة وأنظمة الاتصال واستراتيجيات تطوير العنصر التكنولوجي وأنظمة إدارة الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي. تعتبر الجائزة حافزا للتغيير والتحسين المستمر وقد كان لمشاركة الوزارة في دورتي الجائزة أكبر الأثر في دفع عجلة التحسين والتغيير وتطوير العمل ومأسسة الأداء، كما أن توفر هذا الدافع قد ساعد في تبني عديد من المبادرات الداخلية والإيمان بضرورة تنفيذها ومنها على سبيل المثال لا الحصر أتمتة أنظمة الموارد البشرية وربطها إلكترونيا، وتفعيل استخدامات شبكة الإنترانت، وتحفيز الموظفين من خلال جائزتي ”إنجاز“ ”وموظف الشهر“، ومأسسة العلاقة مع الشركاء والمتعاملين، ونشر المعرفة واكتسابها وغيرها...    






تواصل معنا

عمان الدوار الثالث باتجاه الدوار الرابع، شارع زهران، أول شارع على اليمين، مقابل وزارة العدل , ص.ب : 555 - الرمز البريدي : 11118
الهاتف : 4644466-6-962-00 , الفاكس : 4642247 - 4649341
عنوان البريد الالكتروني: mop@mop.gov.jo

عدد الزيارات للموقع: 20073